إليك لماذا لن يمنع كتم صوت الميكروفون أثناء مكالمة الفيديو الشركات التقنية من تسجيلك - أخبار و نصائح للمدونين إليك لماذا لن يمنع كتم صوت الميكروفون أثناء مكالمة الفيديو الشركات التقنية من تسجيلك - أخبار و نصائح للمدونين

إليك لماذا لن يمنع كتم صوت الميكروفون أثناء مكالمة الفيديو الشركات التقنية من تسجيلك

إليك لماذا لن يمنع كتم صوت الميكروفون أثناء مكالمة الفيديو الشركات التقنية من تسجيلك

تشتهر شركات التكنولوجيا الكبيرة بجمع كميات ضخمة جدًا من البيانات من الأشخاص الذين يستخدمون خدماتها ، وتطبيقات مؤتمرات الفيديو مزعجة بشكل خاص في هذا الصدد. كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة ويسكونسن مؤخرًا أن مثل هذه التطبيقات لا تسجل أجزاء من الصوت فحسب ، بل تسجل كل تلك البيانات حتى لو كتمت الصوت مع مراعاة جميع الأشياء وأخذها في الاعتبار.

ذهب البحث إلى أبعد من مجرد تأكيد أن تطبيقات مؤتمرات الفيديو تفعل ذلك وحاولت معرفة مقدار البيانات الصوتية التي يمكنها حصادها إذا تم تشغيل أزرار كتم الصوت داخل التطبيق. بعد أن قيل كل ذلك وبعيدًا عن الطريق الآن ، من المهم ملاحظة أن أحد التطبيقات التي اختبروها انتهى به الأمر إلى تسجيل جميع بياناتك الصوتية الأولية إذا كنت قد كتمت صوتك ، وتم تسجيل جميع البرامج المختبرة في على الأقل بعضًا من الصوت بغض النظر عما إذا كان الميكروفون قيد التشغيل أم لا في التطبيق.

تم استخدام نماذج مختلفة للتعلم الآلي كجزء من هذا البحث ، وأشارت جميع النتائج إلى أن التكنولوجيا الكبيرة لا تهتم بخصوصية المستخدم بقدر ما تحاول إقناع الناس بذلك. الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أننا لا نعرف ما الذي قد يحاولون استخدام هذه البيانات من أجله ، ومن المحتمل أن يتم استخدام هذه البيانات لتحسين خدماتهم على الرغم من أن هذا ليس شيئًا يجب أن يكونوا قادرين على فعله دون الحصول على موافقة مستخدميها مسبقًا.

أفضل طريقة لمنع شركات التكنولوجيا من تسجيلك هي مضاعفة كتم الصوت نظرًا لحقيقة أن هذا هو الشيء الذي قد ينتهي به الأمر بمنع أي صوت من الدخول إلى نظامك في المقام الأول. يمنحك كتم الصوت من نظامك ثم القيام بذلك مرة أخرى داخل التطبيق مساحة آمنة جدًا للتحدث بحرية ، حيث لن تكون هناك بيانات أولية يمكن أن تحصل عليها هذه الشركات منك ، مما يمنحك مستوى معقولاً من الخصوصية و الحريه.

مع استمرار انتشار العمل عن بُعد بشكل لا يصدق في جميع أنحاء العالم ، تحاول الكثير من شركات التكنولوجيا الكبرى الاستفادة من ذلك من خلال جمع أكبر قدر ممكن من البيانات التي يمكن لتطبيقاتها الوصول إليها. ومن ثم ، يحتاج المستخدمون إلى توخي الحذر دائمًا ، ولكن على الرغم من حقيقة أن هذا هو الحال ، فإن نسبة صغيرة منهم بشكل مدهش تتخذ الخطوات اللازمة نحو حماية خصوصيتهم. قد يؤدي هذا إلى المزيد من المشاكل لخصوصية المستخدم والاستخدام العام للبيانات.

Next Post Previous Post
No Comment
Add Comment
comment url